تاريخ تأسيس IAIN فالو

بحاولة بعض الأذكياء المسلمين سواء من جهة  أهل الجامعة، مؤسسة حكومية، علماء وزعماء فالو، في شهر مايو سنة 1966 تشكلت لجنة سميت بلجنة إعداد تأسيس IAIN “Datokarama” فالو. وأما هيكلية وعضوية هذه اللجنة فعلى هذا النحو:

الرئيس : عابدين معروف البكلوري

النائب : كياهي زين العابدين بتاليمباه

الكاتب : أبو نعيم شار البكلوري

نائب الكاتب : إسمعون دغ.. ماروتجا البكالوري

أمين المال : دكتوراندوس هـ م.رضوان

نائب أمين المال : الحاج دغ. مانجيرا غغارانوسو

الأعضاء :

باتي بيدين

دكتوراندوس أندي ماتالتا

دكتوراندوس هـ. ف. تانكيليسان

دكتورانوس بخاري

كياهي عبد المطلب طاهر

شهرول

زين الدين عبد الرؤوف

مختار تادج

رسدي توانا

زبير س.غاروبا

أرشد بارامبي

وبارتباط تعاوني مع IKIP أوجونج باندانج و UNTAD فرع UNHAS بفالو ودعم مساعد ووسائل مالية منحتها حكومة تلك الدائرة، نجح اللجنة في فتح كلِّيَّتين دفعة واحدة كلية التربية يرأسها كياهي زين العابدين بتاليمباه و كان النائب دكتوراندوس بخاري، وكلية أصول الدين يرأسها كياهي قاسم ماراغاو والنائب دكتوراندوس هـ.ف. تانكيسان. فهاتان الكليتان العمدة الأولى استعدادا لتحقيق تأسيس IAIN"Datokarama" فالو. وكان ردة فعل المجتمع بالغة الإجابية يبدو ذلك عندما يفتح المجمع ليتسجل فيه الطلاب الجدد إذ بلغ العدد مائة وخمسين شخصا في الكليتين سنة 1966\1967. ولقد اختلف بعض العمال مرارا إلى المركز حرصا على نيل طموحهم.إلا أن القانون صدمهم وعدم توفر شروط أكادمية. حتى إن الوزارة الدينية المركزية لم يرضوا بتأسيس IAIN"Datokarama" فالو. وعلى حسب توجيهات وإرشادات الوزارة الدينية آنذاك، جعل الكليتان انتسابا إلى IAIN Alauddin أوجونج باندانج.

مد وجزر التطور

بعد سنتين من التأسيس، التاريخ 8 مايو 1969الموافق 21 صفر 1389هـ.  ارتفع مكانة الكليتين التربية والأصول من الانتساب إلى كونهما فرعا عن IAIN Alauddin أوجونج باندانج، وقرر هذا كاتب الجنرال الوزارة الدينية Mayjend TNI (Purn) Ahmad Hafiluddin Djojoadikusumo، باسم الوزير الديني حينها كياهي الحاج محمد دحلان. ورئاسة كلية التربية وليت على كياهي الحاج عبد المطلب طاهر، وكلية الأصول على كياهي الحاج سقاف الجفري. وفي سنة 1979 توفي كياهي الحاج عبد المطلب طاهر فولي مكانه دكتوراندوس حسين اليافي كمنفِّذ الرئاسة إلى سنة 1983. لكن بسبب أن المذكور له وظيفة أخرى وهو عضو مجلس النواب المستوى الأول استقال عن وظيفة المنفِّذ فقام مقامه دكتوراندوس بخاري مدير كلية التربية. ومنذ أن تغير مكانة المجمع من الانتساب إلى الفرع، ازداد الكليتان تطورا وحصلتا على ثقة المجتمع حتى إن مكانتها تغيرت سنة 1984 ارتفعت إلى الكلية المتوسطة بناء على قانون الحكومة رقم 33 سنة 1985. فبهذه المكانة الجديدة أتاحت القدرة على إقامة دراسة جامعية إلى المستوى البكالوريا.بعد أن كانت القدرة على أقل من ذلك. وفي سنة 1988 استقال كياهي الحاج س. سقاف الجفري الماجستير عن وظيفته كمدير الكلية أصول الدين لشغله برئاسة جمعية الخيرات. فأخذ مكانه دكتوراندوس محمد أرشد باعشين الذي تولى حينذاك نائب مدير الكلية. ففي مرحلة التطور الآتية، بناء على قرار رئيس الدولة رقم 9 سنة 1987 عن هيكلية جمعية IAIN، كلية أصول الدين IAIN"Alauddin" بفالو ليس مذكورا باسم الكلية الفرعية، بل باسم الكلية الانتسابية. ومن ثم سنة 1993 على أساس قرار الوزارة الدينية رقم 389 سنة 1993 عن جمعية ونظام عمل IAIN Alauddin وقرار الوزارة الدينية رقم 403 سنة 1993 عن الموازنة الأساسية التابعة ل IAIN Alauddin، عادت مكانة الكلية معترفة ككلية فرعية. وثم ملاحظة لا ينبغي أن تُنسى وهي أنه وإن حصل التقاعس في غضون سنوات إلا أن كلية الأصول كنار لا تخمد بل تبقى مشتعلة. وبعد الإحساس على الاحتمال والثروة الكامنة التي تملكهاIAINAlauddinبفالو، وبالأولى عدد طلابها الذي وصل 1278 شخصا من السنة 1994 إلى 1995مما يزداد قوة الإرادة والسبب في أن يملك IAIN استقلالا.وقد استجاب حكومة المنطقة ذاك السبب والإرادة المذكورة بإعطاء تزكية مكتوبة وتجهيز موضع بسعة 60 هيكتار بقرية سيبيدي ماراوولا (على بعد 9كيلومتر من فالو) لتنمية الجامعة الجديدة والمبلغ المحتاج إليه لتحقيق المطلوب. وقدم مجلس العلماء المستوى الأول سولاويسي الوسطى  دعمه البالغ بإعطاء تزكية أن IAIN Alauddinبفالو بعد خمس وعشرين عاما يكون دفترا يقدم كاقتراح إلى الوزارة الدينية عبر مدير IAIN Alauddin ليؤخذ بعين الاعتبار. إلآ أن المشكلة عادت تحول. فبعد أن صدر قرار رئيس الجمهرية برقم 11 سنة 1997 عن تأسيس مجمع علم الدين الإسلامي، المحاولة لتأسيس IAIN فشلت أثناء السير. ومع ذلك فإن الرجاء يطلع على الفضاء، إذ إن المجمع العلمي جامعة رسمية نحو IAIN المستقلة، إذا توفرت لديها الشروط. والمهم أن المكافحة تستمر إلى بلوغ المرام.

 

 التغير إلى STAIN معهد دين الإسلام العالي

بعد تنفيذ قرار رئيس الجمهرية رقم 11 سنة 1997 عن تأسيس معهد دين الإسلام العالي، فكل فروع الكليات من IAIN الأم الأربعة عشرة المنتشرة تغيرت وصارت معهد دين السلام العالي بما فيها من كلية التربية وأصول الدين IAIN Alauddin بفالو. فبعد ذاك القرار المذكور أخرج الوزير الديني قرارا رقم 303 سنة 1997 عن جمعية نظام عمل IAIN فالو و قرار رقم 336 سنة 1997 عن موازنة STAIN  فالو الأساسية. وللتغير من كلية دائرية إلى STAIN، أخرج Dirjen Bimbaga Islam قرارا رقم E 136 1997 عن أُسّ النظام المتعلق بهذا التغير.  وبالتالي فكلية التربية تغيرت إلى تخصص التربية وفيه ثلاث مواد عقيدة الفلسفة، تفسير حديث، ومقارنة الأديان. وعلى حسب سلطة منحت لـ STAIN لفتح تخصص جديد للتنمية فإن معهد علم الشريعة العالي من مؤسسة تربية داتوكاراما التي تحت رعاية IAIN Alauddin بفالو منذ سنة 1995 جمعت بـSTAIN فالو وصارت تخصص الشريعة والمادة فيه المعاملة ومقارنة المذاهب أو الأحكام. اسم المؤسسة "داتوكاراما" خلد باسم STAIN فالو بناء على قرار مجلس نواب STAIN فالو بتاريخ24 نوفمبر 1997 بالنظر إلى أن الاسم داتوكاراما لديه قيمة تاريخية وهي أنه أول من دخل بالإسلام إلى وادي فالو وصار اسم IAIN المكافح مذ تأسيس مدينة فالو. داتوكاراما له اسم أصلي وهو عبد الله راقي، شخصية جاءت من فاغارويونك فادان فاريامان. فمدة بقاءه في وادي فالو (1603-1650ميلادية) استطاع أن يسلم ملوك الوادي. وداتوكاراما لقب ألقاها شخصيات مجتمع الوادي عليه، بما أسداه لهم وعلومه. والناس تعودوا أن ينادوه بـِتُوناباراكا (صاحب الكرامة أوحامل البركة لأنه نشر الإسلام في وادي فالو). من ناحية كون STAIN مؤسسة، التغير الجاري يخسر نوعا ما من حيث هيكلية مدير المؤسسة لكن من جهة أخرى يعطي إمكانية نَيِّرة أكثر. فبالتغير الجاري، يملك STAIN "Datokarama" فالو قدرة مستقلة سواء في إدارة العمال، المال، الوسائل أو في تنمية نوعية الأكادمية. وبالإضافة إلى ذلك يمكن تشكيل التخصص المتنوع ليكون زريبة رغبة المجتمع المتعددة في الدراسة الإسلامية. بل على وفق النظام الجاري يسمح لفتح الدراسة لمستوى الماجستير. وما سوى المناهج الدراسية D1, D2, D3, dan Akta IV، الفرص المذكورة تكون غنيمة تعطي STAIN Datokarama فالو احتمال تنمية منافسة لتلبية طلبات وتحديات المستقبل التي هي أشد ثقلا وتعقدا. ومن سير سيرة STAIN Datokarama فالو إذا مددناها إلى الخلف من حين فتح الانتساب من IAIN Alauddin ماكسر (كلية التربية وأصول الدين) سنة 1966\1967 وSTIS Datokarama سنة 1995، فقد بلغ عمرSTAIN Datokarama فالو 40 سنة، وهو وقت كاف لضبط النفس في تنفيذ وظائفها. انطلاقا من هذه النقطة فإن الجامعة ينبغي أن تكون قادرة على إظهار الضبط في كل نواحيها سواء في مجال تربية التدريس، البحث، وخدمة المجتمع وبناء شؤون الطلاب. لقد كان لبعض شخصيات السابقين، مدير الكلية، ومدير STAIN السابق شدة خدمة بالغة في وضع أسس الموقف، وتنمية IAIN/STAIN، حتى استطاع STAIN Datokarama فالو أن تتطور ومن هؤلاء : عابدين معروف، أبو نعيم شار، الحاج محمد رضوان، الحاج ف تانكيليسان، الحاج رشدي توانا، زين الدين عبد الرؤوف، كياهي الحاج محمد قاسم ماراغاو، كياهي الحاج زين العابدين بتاليمباه، كياهي الحاج مطلب طاهر، كياهي الحاج سقاف محمد علي الجفري، الحاج حسين اليافي، الحاج بخاري، الحاج محمد نور سليمان، الحاج محمد أرشد باأشين. لقد اشترك STAIN Datokarama فالو بوجودها طيلة هذا الوقت كمؤسسة تربية دين الإسلام العالية الحكومية في تلوين تنمية طاقة إنسانية إندونيسيا عموما و في سولاويسي الوسطى خصوصا. وقد دخل الخريجون في مجال حياة المجتمع مدرسا، موظف الوزارة الدينية أو مؤسسة حكومية أخرى على مستوى البلد أو المدن أو المحافظة، سياسي المدن أو المحافظة أو البلد أو الوطن، صحفي، شخصية المجتمع بالمدن أو القرى. وكان عدد الخريجين 2910 سنة 2006 . وخريجو STAIN Datokarama فالو يكونون دوما مع الحكومة ومجتمع سولاويسي الوسطى يدا واحدة في كل بناء مفعول. والوضع الحالي بعد عملية طويلة، يبقى كل مدير جيلا بعد جيل يجاهد ويحاول على تنمية مؤسسة داتوكاراما فالو. فلا عجب أن يكون إلى الآن لدى مؤسسة STAIN Datokarama فالو بعض التخصصات والأقسام الموجودة فيها.

 

التغير إلى IAIN فالو