الجامعة الإسلامية الحكومية فالو يستخدم رسميا مبنى سكنيا تابعة للجامعة ، يوم الاثنين 25/6.

مبنى مكون من ثلاثة طوابق بسعة أربع وثلاثين غرفة يقع في منطقة تيبو في مدينة فالو ، وهو منحة من وزارة الأشغال العامة والإسكان الشعبية في عام 2012.

          وأضاف رئيس الجامعة ، البروفيسور سقاف بيتالونجي  إن بناء هذا المبنى من برنامج وطني للحكومة المركزية، هو مبني على التعاون بين وزارة الأديان مع وزارة الأشغال العامة والإسكان الشعبية.

 رسميا يتم استخدام المبنى الذي يتسم بالافتتاح الذي قام به رئيس الجامعة الإسلامية الحكومية فالو.

  إن خبير إدارة التعليم قال عن المبنى الذي بنته الحكومة ، ينبغي استخدامه على الفور، إذا لم يتم استخدامه على الفور خلال فترة شهرين ، بدءاً من أبريل ، فسوف يتم سحب المبنى من قبل الحكومة المركزية.

           وقال البروفيسور سقاف بيتالونجي  "يستخدم المبنى كمكان للتدريب من أجل تحسين الموارد البشرية والمهارات الفكرية والعقلية والروحية للطلاب".

          نائب رئيس مجلس العلماء الاندونيسي، أن هذا المبنى يناسب  في استخدامها مكانا التعلم للطلاب، من خلال البرامج التي يملكها الجامعة الإسلامية الحكومية فالو.

 

          أوضح البروفيسور سقاف إن هذا المبنى يستعمل في سياق تشكيل الطلاب والعقلية وكذلك الممارسة ، لذلك يحتاج إلى نظام وتوجيه على أساس مستمر، حتى يكون لها تأثير على تحسين الجودة والقدرة التنافسية للطلاب.

          رئيس الجامعة :  إن هذا المبنى يمثل معهدا تابعا للجامعة.

أوضح خبير إدارة التعليم أن طالب المعهد أصبح أحد الأعمدة في تنمية الموارد البشرية التي أثرت على تحسين الجودة والقدرة التنافسية.

          لذلك ، يجب أن يكون هناك طريقة في الجهود المبذولة لتحسين الجودة والممارسة الفكرية والمهنية والعاطفية لكل مادة تدرسها الطلاب، ولا بد أن يكون لدى مديرالمعهد ابتكار من جانب البرنامج في التدريب.

 

          ويعتزم معهد الجامعة مطالبا من جميع الطلاب الجدد باتباع التوجيهات الصادرة من قبل  معهد الجامعة.

          سيكتسب الطلاب الجدد تقوية اللغة الإنجليزية والعربية. ثم دراسة الكتب وغيرها من العلوم الإسلامية العميقة.

ولذلك ، أوضح الأستاذ سقاف عن نجاحه في تشكيل طلاب المستوى الجامعي موافقا مع وزارة الشؤون الدينية ، وينبغي دعمهم من قبل المؤسسة.

 وسيتم تنفيذ وتطوير النظام لكل شهرين لنيل نتائج الكمال.

عربية